‏إظهار الرسائل ذات التسميات ريجيم. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات ريجيم. إظهار كافة الرسائل

1 مايو، 2017

نقص فيتامين د

يُعد فيتامين (د) من الفيتامينات الضرورية للتمتع بصحة جيدة وعظام قوية. ومن المؤسف أن تجد أن نقص فيتامين (د) أمر شائع جدا. غالبا ما يتكون فيتامين (د) في الجلد عند التعرض لأشعة الشمس. بينما معظم الأطعمة تحتوي على القليل جدا من فيتامين D بشكل طبيعي. قد لا يتسبب النقص البسيط في  فيتامين (د) في حدوث أعراض بإستثناء أعراض مثل الشعور بالتعب والأوجاع والآلام العامة. بينما يتسبب النقص الحاد في حدوث مشاكل خطيرة مثل الكساح (عند الأطفال) ولين العظام (عند البالغين). يتضمن العلاج تناول مكملات فيتامين (د). بعض الناس أكثر عرضة لنقص فيتامين (د)، ولذلك ينصح بتناول مكملات فيتامين (د) بشكل روتيني. وتشمل هذه جميع النساء الحوامل والمرضعات، وجميع الأطفال الصغار والرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 5 سنوات، والناس الذين تتراوح أعمارهم بين 65 سنة وما فوق، والناس الذين لا يتعرضون للكثير من أشعة الشمس. وقد يوصي الطبيب أيضا بمكملات فيتامين (د) لبعض الناس من ذوي البشرة الداكنة، وبعض الأشخاص المصابين ببعض أمراض الأمعاء أوالكبد أو الكلى.
نقص فيتامين د


ما هو فيتامين (د) ؟
فيتامين (د) هو فيتامين مهما جدا للتمتع بصحة جيدة. وعلى عكس الفيتامينات الأخرى، فلسنا في حاجة للحصول على فيتامين (د) من الطعام. حيث تقوم أجسامنا بتصنيع القدر الاكبر من فيتامين (د) عند تعرض الجلد الي أشعة الشمس. ويُعد هذا أمرا جيدا لأن معظم الأطعمة لا تحتوي على فيتامين (د) بشكل طبيعي.
الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) هي:

الأسماك الزيتية (مثل السردين، وسمك الرنكة والرنجة والسلمون والتونة والسالمون والماكريل).
الأطعمة المدعمة (تم إضافة فيتامين (د) اليها ) مثل السمن وبعض الحبوب وحليب الرضع.
ويُعد أفضل مصدر غذائي للفيتامين (د) هو الأسماك الزيتية وزيت كبد سمك القد.

فيتامين (د) وأشعة الشمس
تقوم الأشعة فوق البنفسجية(ب) بتحويل الكولسترول الموجود في الجلد إلى فيتامين (د). تشير التقديرات أنه بالنسبة لمعظم الاشخاص، فإن التعرض لاشعة الشمس  على الوجه والذراعين لمدة 20-30 دقيقة في منتصف النهار 2-3 مرات في الأسبوع كافية لتزويد الجسم بما يكفي من فيتامين (د). أما بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الداكنة وكبار السن، فسحتاجون الي وقت أكثر للتعرض لأشعة الشمس للحصول علي ما يكفي من فيتامين (د).

ملاحظة: يجب أن تسقط أشعة الجسم مباشرة علي جلد عاري. لا يكفي من خلال النافذة. أيضا، يجب التنويه هنا الي أن التعرض الزائد لاشعة الشمس قد يصيب من خطر الاصابة بسرطان الجلد.

لماذا نحتاج إلى فيتامين (د)؟
الدور الرئيسي لفيتامين (د) هو تسهيل امتصاص  الكالسيوم والفوسفور من الامعاء. ويحتاج الجسم للكاليسيوم و الفوسفور للحفاظ على عظام سليمة وقوية. لذلك فإن فيتامين (د) مهم لعظام قوية وصحية بالإضافة إلى أنه مهم أيضا للعضلات والصحة العامة. كما أن هناك بعض الأدلة التي تؤكد علي أن فيتامين (د) قد يساعد أيضا على منع أمراض أخرى مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.

لماذ يحدث نقص فيتامين (د)؟
نقص فيتامين (د) يعني أنه لا يوجد ما يكفي من فيتامين (د) في الجسم. وبصفة عامة، يمكن أن يحدث ذلك في ثلاث حالات:
زيادة حاجة الجسم لفيتامين د.
الجسم غير قادر على تصنيع ما يكفي من فيتامين د.
لا يتم تناول ما يكفي من فيتامين د من الطعام.

5 يوليو، 2016

علامات ارتفاع نسبة الحموضة في جسمك و كيف تجعله قلويا

لا يدري كثير من الناس ان الحمض الموجود بالجسم له مضاعافات صحية خطيرة لان الوسط الحمضي بيئة مثالية  للامراض و البكتيريا و الفطريات. بل و الاكثر من ذلك أن الاجسام مفرطة الحمضية تحرم الاعضاء الحيوية و العظام من المعادن الضرورية لكي تقوم بمعادلة الحمض و التخلص منه. و كنتيجة لذلك، يقل محتوي الجسم من المعادن كالكاليسيوم، و الصوديوم، و البوتاسيوم و المغنيسيوم بصورة شديدة تؤدي الي حدوث تدمير غير ملحوظ عبر سنوات الي أن تصل مستويات المعادن الي مستوي خطير يؤدي الي الحماض.

ويتكون الحامض نتيجة لتناول الكثير من الاطعمة المعروفة كمنتجات الالبان، و الحبوب و اللحوم و السكريات. و يؤدي تناول هذه الاطعمة الي تكون منتجات أيض حمضية و التي يتطلب من الجسم معادلتها أو إخراجها بطريقة ما. ولذلك فإنه من الضروي  تزويد جسمك بالمزيد من الاطعمة القلوية لمعادلة الحمض الذي تم تكوينه. 

المشاكل الصحية الناجمة عن زيادة نسبة الحموضة :

التهاب و تحسس اللثة
ضعف جهاز المناعة
عرق النسا، ألم الظهر، تيبس الرقبة
مشاكل بالجهاز التنفسي كضيق في التنفس، والسعال
انتشار الالتهابات الفطرية
الاحساس بالتعب و الارهاق 
مشاكل بالقلب والأوعية الدموية، مثل تصلب الأوعية الدموية وانخفاض تدفق الاوكسجين،و عدم انتظام ضربات القلب
زيادة الوزن والسمنة والسكري
التهابات المثانة والكلى
زيادة الشوارد الحرة و أثرها المدمر
الشيخوخة المبكرة
الغثيان، والتقيؤ، والإسهال
هشاشة العظام، وضعفها وزيادة تعرضها للكسور.
الصداع، والارتباك، والنعاس
آلام المفاصل، وآلام العضلات وتراكم حامض اللبنيك
الحساسية، حب الشباب

ولكن،هل يستطيع الجسم بنفسه تنظيم  معامل الحموضة pH؟

نعم يمكن ذلك، ولكن هذا يجلب الكثير من الآثار الجانبية. وبإستثناء المعدة، كونها قلوية، فإن جميع الأنسجة والسوائل في الجسم متعادلة الحموضة. وعلاوة على ذلك، فإن كل أجهزة  الجسم ,بإستثناء الدم, لديها معدل واسع بخصوص درجة الحموضة لكي تحافظ علي درجة حموضة الدم. وعلى الرغم من أن الجسم يمكنه تنظيم درجة الحموضة بنفسه، الا أن ذلك يتم علي حساب بعض الاجهزة الاخري.

اعرف معامل حموضتك  PH

من المهم حقا أن تقيس معامل الحموضة الخاص بك لمعرفة المستوى الحالي للحموضة في جسمك. ويترواح المتوسط الصحي لمعامل الحموضة من 6.75 الي 7.25 أما القراءة المثالية فعند 7.36.

التذوق لوحده لا يكفي لمعرفة ما إذا كان الغذاء حمضي أو قلوي

و كمثال توضيحي علي ذلك، الليمون. ففي حين أنه يعتبر من الفواكه الحمضية، الا أنه في الواقع من الاطعمة المكونة للقلوي أثنا عملية الهضم ، حيث تتأكسد الاحماض الي ثاني أكسد الكربون  و ماء وبالتالي لا يتم انتاج حمض.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن أهم المعادن القلوية في الجسم هي الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم. لذلك، فإن الأطعمة القلوية هي التي تحتوي علي نسبة عالية من هذه المعادن. ولأن معظم الأطعمة تحتوي على مزيج من المعادن الحمضية والقلوية، فإنها تعتبر حمضية إذا كانت تحتوي علي  تركيز أعلى من المعادن الحمضية والعكس صحيح.

الجسم له حدود

يُعد تناول الطعام أمرا حيويا للحفاظ على توازن نسبة الحمض و القلوي، ولأن الجسم له قدرة محدودة علي كيفية تعويض زيادة مستوي الحمض. فينتج عن هذا الجهد الذي يبذله الجسم في إعادة التوازن لبيئته الداخلية العديد من الأمراض والشعور العام بالارهاق.

وبشكل عام، يصبح الجسم أكثر حامضية إذا كانت وجبتك الاساسية تحتوي علي  الاطعمة المنتجة للاحماض مثل اللحوم والحبوب ومنتجات الألبان، والسكريات. من ناحية أخرى، الإفراط في تناول الأطعمة المنتجة للقلويات مثل الخضروات والفواكه وخضروات البحر، يجعل جسمكأكثر قلويةً. لذلك، فالحفاظ على التوازن أمر حيوي جدا.

كيف تحسن نسبة القلوية في جسمك؟

قم بقياس درجة الحموضة بشكل منتظم
اشرب الكثير من الماء (الماء القلوي إن أمكن)
إزالة الأطعمة الحمضية
استبدال الغداء التقليدي بسلطة خضراء.
استخدام أوراق الخس والكرنب.
تجنب الأطعمة المصنعة قدر الإمكان
امنع الصودا والسكر والقهوة. اشرب شاي الأعشاب والقهوة العشبية والمشروبات الخضراء بدلا من ذلك
اشرب حليب جوز الهند أو اللوز بدلا من حليب الألبان
أضف عصائر الخضراوات إلى نظامك الغذائي.

ما تأكله مهم جدا!

على الرغم من أن الحفاظ على مستويات الحموضة عند مستوي معتدل يتطلب الكثير من الجهد، الا أنه بمجرد أن تبدأ في الشعور بأنك أصبحت أكثر نشاطا وتحسنت صحتك العامة، ستجني و تقدر ثمار ما فعلت.

لا شك أن الطعام الذي تتناوله يؤثر بشكل مباشر على صحتك العامة. أو، على حد قول آن ويغمور، مؤسس معهد صحة أبقراط ،

 الطعام الذي تتناوله  إما أن يكون دواء قوي و آمن أو سُمٌ بطئ
المصدر: healthyfoodteam.com 

10 سبتمبر، 2015

الانواع الرئيسية لمرض السكري

الانواع الرئيسية لمرض السكري


النوع الاول
عادة ما يصيب الاشخاص أقل من 30 سنة نتيجة عامل وراثي و بيئي يسبب حدوث خلل مناعي بالجسم و الذي يؤدي بدوره الي تلف خلايا البنكرياس التي تفرز الانسولين (خلايا بيتا) و بالتالي عدم إفراز الانسولين إطلاقا و لهذا يحتاج المريض الي انسولين خارجي لكي ينتظم مستوي السكر لديه.


النوع الثاني
عادة ما يصيب الاشخاص فوق 30 سنة إلا أنه قد يصيب بعض الاطفال الذين يعانون من السمنة – وسببه يكون نتيجة عامل وراثي و بيئي يؤدي الي عدم مقدرة البنكرياس علي إفراز الانسولين بالكميات المطلوبة مع احتمال إستجابة الجسم للانسولين  بصورة طبيعية. يمر مريض السكري بعدة مراحل علاجية مختلفة و لكنه قد يحتاج إلي حقن الانسولين ليتمكن من تحقيق سيطرة مثالية علي مستوي السكر بالدم.
أنواع مرض السكري


سكري الحمل
يحدث نتيجة تغيرات هرمونية بالمشيمة. و تكون السيدة طبيعية قبل الحمل  ويحدث السكري عند حدوث الحمل ثم يختفي بعد الولادة في معظم الحالات. ويكون العلاج حمية غذائية  ورياضة  وفي حالة عدم حدوث سيطرة مثالية يتم اللجوء للانسولين.


السكري الثانوي
يحدث كنتيجة ثانوية لحالات مرضية مثل زيادة نشاط بعض الغدد أو استعمال بعض الادوية مثل الكورتيزون أو عوامل أخري مثل أمراض البنكرياس.

يمكنك قراءة باقي مواضيع السلسة من هنا:

24 أغسطس، 2015

ماذا عن الكوليسترول الموجود في الغذاء؟

ماذا عن الكوليسترول الموجود في الغذاء؟
للكوليسترول الموجود في الغذاء تاثير قليل نسبيا علي مستوي كوليسترول الدم بالنسبة  لغلب الشخاص الاصحاء، فعند تناولهم أغذية تحتوي علي كميات كبيرة من الكوليسترول يقوم الكبد بمعادلة ذلك بسهولة حيث يقلل إفراز الكوليسترول المصنع داخل خلاياه، و لكي تتأكد من بقاء نسب كوليسترول الدم علي المستوي الطبيعي هناك أمران مهمان في السلوك الغذائي:
تناول وجبات قليلة المحتوي من الدهون.
تناول كميات مافية من الالياف الغذائية.
هل يجب علي الشخص الصحيح ألا يتناول الاغذية المحتوية علي الكوليسترول؟
ليس هناك داع للامتناع عن تناول الاغذية المحتوية علي الكوليسترول إذا كنت تتمتع بمستوي عادي من الكوليسترول في الدم.
ماذا عن الكوليسترول الموجود في الغذاء؟

كيف تقلل نسبة الكوليسترول في الدم؟

التغذية السليمة (تغيير النظام الغذائي):
احرص علي :

  • تناول اللحوم مشوية أو مسلوقة.
  • تناول الاسماك، إذ أن لها دورا بارزا في الحماية من تصلب الشرايين و أمراض القلب (يمكنك تناولها 3 مرات أسبوعيا).
  • تناول الحليب و منتجاته خالية أو قليلة الدسم.
  • تناول الخضراوات و السلطات و اجعلها من الاصناف الرئيسية علي مائدتك.
  • قراءة المكونات الغذائية لكل منتج، إذ أن بعضها يدون عليه قليل أو خالي الكوليسترول و لكنه يحتوي الكثير من الدهون.
  • تناول الاغذية الغنية بالالياف إذ أنها تلعب دورا مهما في المساعدة في التحكم بمستوي الكوليسترول زجعله في المستوي الصحي.
  • تناول الفواكه المحتوية علي البمتين كالتفاح و الكمثري و البرقوق و العنب و البرتقال.
  • تناول المزيد من الاغذية المحتوية علي الحبوب الكاملة كالخبز المصنوع من القمح الكامل و الارز الاسمر و الشعير و الشوفان.
  • استعمل خليطا من الدقيق الابيض و دقيق الحبوب الكاملة في عمل المخبوزات.
  • تناول المزيد من الخضراوات مثل البازلاء و الفاصوليا و البطاطس و الذرة و الجزر و الروكلي.
  • تناول البقول الجافة كالفاصوليا و الفول و العدس.
كيف تقلل نسبة الكوليسترول في الدم؟

تجنب:

  • الاكثار من اللحوم الحمراء.
  • الدهون المرئية باللحوم.
  • جلد الدجاج و الطيور.
  • الوجبات السريعة حيث أنه تحتوي علي نسب عالية من الدهون.
  • الزبدة و الدهون الحيوانية و استعض عنها بالزيوت النباتيه
  • تجنب الاطعم عالية الكوليسترول مثل المخ، صفار البيض، الكبد، الكلاوي، اللسان.
  • الاغذية الغنية بالدهون غير المرئية مثل البيتيفور، الكعك، الكيك، المعجنات، الصلصات.

المحافظة علي الوزن الطبيعي:

  • حافظ الوصول الي وزنك الطبيعي و حافظ عليه.
  • ولفقدان الوزن اتبع هذه القاعدة: تناول سعرات حرارية أقل من التي يحتاجها جسمك.
  • تجنب اتباع وجبات انقاص الوزن المبتدعة علي غير أساس علمي.
  • اتبع اسس التغذية الصحية مع تقليص حجم وحدة التقديم للاغذية المختلفة، مع اتباع نظام رياضي بهدف زيادة استهلاك الطاقة.

اسس التغذية الصحية:

  • تناول غذائك من مصادر متنوعة.
  • تناول معجنات الحبوب و الخضار و الفاكهة في كل وجبة.

ممارسة الرياضة:

  • إن ممارسة الرياضة مهمة في الحفاظ علي مستوي الكوليسترول في الدم، ليس فقك الكوليسترول الكلي و منخفض الكثافة إنما أيضا تعمل علي زيادة الكوليسترول عالي الكثافة (النافع).  
  • حاول أن تمارس أي نشاط رياضي لمدة نصف ساعة ثلاث مرات اسبوعيا مثل المشي و ركوب الدراجة و السباحة و أي عمل يعمل علي زيادة خفقان القلب لمدة 15 دقيقة.
  • من الافضل استشارة طبيبط قبل البدء في الرياضة خاصة إذا كنت غير معتاد علي ممارسة الرياضة كما ينصح بزيادة فترات الرياضة بالتدريج.

الافلاع عن التدخين
إذ أن التخين سبب رئيس اترسب الكوليسترول في الشرايين، ابتعد أيضاعن التدخين السلبي أو أي بيئة ملوثة بدخان السجائر.

احذر القلق و التوتر
وروض نفسك علي الحلم و السكسنة و الرضا و التسليم بقضاء الله مع أخذ قسط من الراحة و الاسترخاء بعد كل فترة من العمل الشاق.

ابتعد عن الكحوليات
فإ لها تأثير مباشر علي تصلب الشرايين.

تناول الادوية الخاصة بخفض الكوليسترول

إذ ظل الكوليسترول و الدهون الثلاثية مرتفعة فإستخدم الادوية لخفضها تحت اشراف الطبيب.

23 أغسطس، 2015

أضرار ارتفاع الكوليسترول في الدم

أن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم تؤدي الي ترسبه علي جدران الشرايين و بعض الاوعية الدموية و مع مرور الوقت تتصلب هذه الترسبات فتفقد جدران الشرايين خاصيتها المطاطية، ويصعب علي الشرايين الاتساع أو الضيق مع تدفق الدم أو نقصانه وهذا ما يسمي بتصلب الشرايين. وكلما زاد الضيق في الشريان قل سريان الدم فيه، وازداد ترسب الكزليسترول حتي يصل الي الانسداد الكامل، وبحسب المكان الذي يحدث فيه الانسداد تحدث المشكلة للمصاب.
فإن كان الانسداد في الشرايين التاجية (المغذية لعضلة القلب) فإن ذلك يؤدي الي حدوث جلطة في القلب وإذا كان الانسداد في أحد الشرايين التي تغذي المخ فإنها تؤدي الي حدوث جلطة بالمخ أيضا و هكذا...
أضرار ارتفاع الكوليسترول في الدم

20 أغسطس، 2015

الفحص الدوري للكوليسترول

عندما تفحص الكوليسترول لاول مرة، فإنه اذا كانت النتائج غير طبيعية يجب العمل علي تغيير النظام الحياتي و الغذائي و في بعض الحالات قد نحتاج لاستخدام الادوية المخفضة للكوليسترول. و تعمتد اعادة الفحص علي مدي اتباعك لتلك الاجراءات ، لكن يجب أن يعاد الفحص بعد ثلاثة الي أربعة أشهر من تغيير النظام الحياتي و الغذائي أو بعد ستة الي ثمانية أسابيع من بداية الادوية المخفضة للكوليسترول أما إذا كانت نتيجة الفحص طبيعية فيعاد الفحص إذا تعرضت لعوامل خطورة حديثة أو تعرضت لاعراض في القلب أو لو حدث لك مرض في القلب فإن طبيبك قد ينصحك بالفحص كل عام للتأكد من أن مستوي الكوليسترول طبيعي.
جدول يبين
المستويات المطلوبة للدهون في الحالات الطبيعية أو مع حدوث أمراض بالقلب و الاوعية الدموية:

لو أن عندك سابقة حدوث مرض بالقلب ، ذبحة صدرية، جراحة بالقلب أو مشاكل بالاوعية الدموية:

الكوليسترول الكلي: أقل من 5.2 ملليمول/ لتر
الكوليسترول منخفض الكثافة: أقل من 2.6 ملليمول / لتر.
الكوليسترول عالي الكثافة: الرجل أكثر من 0.9 مليمول / لتر المرأة أكثر من 1.4 مليمول / لتر. الدهون
الثلاثية أقل من 2.3 مليمول / لتر

الفحص الدوري للكوليسترول

ليس عندك سابقة حدوث مرض بالقلب ، ذبحة صدرية، جراحة بالقلب أو مشاكل بالاوعية الدموية:
 الكوليسترول الكلي: أقل من 5.2 ملليمول/ لتر
 الكوليسترول منخفض الكثافة: أقل من 3.4 ملليمول / لتر
الكوليسترول عالي الكثافة: الرجل أكثر من 0.9 مليمول / لتر    المرأة أكثر من 1.9 مليمول / لتر

17 أغسطس، 2015

الكوليسترول: كل ما تريد أن تعرفه عنه

ما هو الكوليسترول
هو مادة شمعية عديمة الرائحة أساسية لصحة الانسانويمكن لكل خلية من خلايا الجسم أن تكونها.
و الكوليسترول مادة مهمة إذ تؤدي العديد من الوظائف الحيوية حيث أنها:
تدخل في تكوين بعض الهرمونات.
المادة الاساسية لتكوين فيتامين (د).
جزء أساسي من مكونات جدار خلايا الجسم.
مهمة لهضم و امتصاص الدهون.
الكوليسترول

أساسية في انتاج العصارت الهضمية.
كيف يصل الكوليسترول الي الدم؟
يصل لبكوليسترول للدم بطريقتين:
أغلب الكوليسترول الموجود بالجسم (حوالي 80%) يقوم الجسم بإنتاجه، حيث ينتج أساسا بواسطة خلايا الكبد.
يحصل الجسم علي الكمية الباقية (حوالي 20%) منه من الغذاء المتناول ، حيث يوجد في الاغذية ذات الاصل الحيواني فقط ماللحوم و الاسماك و الدواجن و البيض و منتجات الالبان. ويمتص الجسم حوالي نصف الكوليسترول الموجود في الغذاء حيث يطلق في الدم المحتوي أيضا علي الكوليسترول المصنع بواسطة خلايا  الدم.
الكوليسترول المفيد و الكوليسترول الضار:
يتحد الكوليسترول عند وصوله الدم مع بروتين مكونا ما يعرف بالبروتين الدهني أو الليبوبروتين. وهناك نوعان من الليبوبروتين:
البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) والذي يعرف بالكوليسترول المفيد. حيث يقوم بسحب الكوليسترول من الخلايا و جدران الشرايين و إعادته الي الكبد لازالته من الجسم.
أما البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) يعرف بالكوليسترول الضار، حيث يمكن أن يزيد من ترسبات الدهون علي جدران الشرايين مسببا ضيقها و تقليل كمية الدم المندفع فيها، مما سبب مخاطر صحية للقلب و الشرايين في حالة توفر عدة من العوامل الاخري.

ولذا فإنه –الي جانب- نسبة الكوليسترول الكلي في الدم، فأن النسبة بين البروتين الدهني عالي الكثافة (النافع) و البروتين الدهني منخفض الكثافة (الضار) ثمثل مؤشرا مهما لصحة القلب.