1 مايو، 2017

نقص فيتامين د

يُعد فيتامين (د) من الفيتامينات الضرورية للتمتع بصحة جيدة وعظام قوية. ومن المؤسف أن تجد أن نقص فيتامين (د) أمر شائع جدا. غالبا ما يتكون فيتامين (د) في الجلد عند التعرض لأشعة الشمس. بينما معظم الأطعمة تحتوي على القليل جدا من فيتامين D بشكل طبيعي. قد لا يتسبب النقص البسيط في  فيتامين (د) في حدوث أعراض بإستثناء أعراض مثل الشعور بالتعب والأوجاع والآلام العامة. بينما يتسبب النقص الحاد في حدوث مشاكل خطيرة مثل الكساح (عند الأطفال) ولين العظام (عند البالغين). يتضمن العلاج تناول مكملات فيتامين (د). بعض الناس أكثر عرضة لنقص فيتامين (د)، ولذلك ينصح بتناول مكملات فيتامين (د) بشكل روتيني. وتشمل هذه جميع النساء الحوامل والمرضعات، وجميع الأطفال الصغار والرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 5 سنوات، والناس الذين تتراوح أعمارهم بين 65 سنة وما فوق، والناس الذين لا يتعرضون للكثير من أشعة الشمس. وقد يوصي الطبيب أيضا بمكملات فيتامين (د) لبعض الناس من ذوي البشرة الداكنة، وبعض الأشخاص المصابين ببعض أمراض الأمعاء أوالكبد أو الكلى.
نقص فيتامين د


ما هو فيتامين (د) ؟
فيتامين (د) هو فيتامين مهما جدا للتمتع بصحة جيدة. وعلى عكس الفيتامينات الأخرى، فلسنا في حاجة للحصول على فيتامين (د) من الطعام. حيث تقوم أجسامنا بتصنيع القدر الاكبر من فيتامين (د) عند تعرض الجلد الي أشعة الشمس. ويُعد هذا أمرا جيدا لأن معظم الأطعمة لا تحتوي على فيتامين (د) بشكل طبيعي.
الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) هي:

الأسماك الزيتية (مثل السردين، وسمك الرنكة والرنجة والسلمون والتونة والسالمون والماكريل).
الأطعمة المدعمة (تم إضافة فيتامين (د) اليها ) مثل السمن وبعض الحبوب وحليب الرضع.
ويُعد أفضل مصدر غذائي للفيتامين (د) هو الأسماك الزيتية وزيت كبد سمك القد.

فيتامين (د) وأشعة الشمس
تقوم الأشعة فوق البنفسجية(ب) بتحويل الكولسترول الموجود في الجلد إلى فيتامين (د). تشير التقديرات أنه بالنسبة لمعظم الاشخاص، فإن التعرض لاشعة الشمس  على الوجه والذراعين لمدة 20-30 دقيقة في منتصف النهار 2-3 مرات في الأسبوع كافية لتزويد الجسم بما يكفي من فيتامين (د). أما بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الداكنة وكبار السن، فسحتاجون الي وقت أكثر للتعرض لأشعة الشمس للحصول علي ما يكفي من فيتامين (د).

ملاحظة: يجب أن تسقط أشعة الجسم مباشرة علي جلد عاري. لا يكفي من خلال النافذة. أيضا، يجب التنويه هنا الي أن التعرض الزائد لاشعة الشمس قد يصيب من خطر الاصابة بسرطان الجلد.

لماذا نحتاج إلى فيتامين (د)؟
الدور الرئيسي لفيتامين (د) هو تسهيل امتصاص  الكالسيوم والفوسفور من الامعاء. ويحتاج الجسم للكاليسيوم و الفوسفور للحفاظ على عظام سليمة وقوية. لذلك فإن فيتامين (د) مهم لعظام قوية وصحية بالإضافة إلى أنه مهم أيضا للعضلات والصحة العامة. كما أن هناك بعض الأدلة التي تؤكد علي أن فيتامين (د) قد يساعد أيضا على منع أمراض أخرى مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.

لماذ يحدث نقص فيتامين (د)؟
نقص فيتامين (د) يعني أنه لا يوجد ما يكفي من فيتامين (د) في الجسم. وبصفة عامة، يمكن أن يحدث ذلك في ثلاث حالات:
زيادة حاجة الجسم لفيتامين د.
الجسم غير قادر على تصنيع ما يكفي من فيتامين د.
لا يتم تناول ما يكفي من فيتامين د من الطعام.

قد يعجبك أيضا:

نقص فيتامين د
4/ 5
Oleh

اشترك معنا

هل أعجبك المقال؟ اشترك معنا مجانا ليصلك كل جديد