16 يوليو 2016

التوحد عند الاطفال

هل طفلي لديه توحد؟

العلامات المبكرة للتوحد

لا يتواصل بصريا أثناء الرضاعة أة بعدها.
لا يستجيب لاسمه أو لاصوات الاخرين.
لا ينظر الي ما يشير اليه الوالدين.
لا يرفع يديه لك لكي تحمليه.
لا يقلد حركات أو تعبيرات وجهك.
لا يحدث أصواتا لجذب انتباه الاخرين.
لا يلوح بيديه مودعا لك.
صراخ و بكاء مستمر أو هدوء مبالغ فيه.
غياب الابتسامة أو تعبيرات الفرح.
لا يتتبع الاشياء المحيطة في محيطه.
لا ينطق كلمات مفهومه و لا يستطيع تكوين جمله.
طريقة لعب غريبة (الاكتفاء بتدوير عجلة السيارة، رص الاشياء في صفوف).

هل طفلي لديه توحد؟

خطوات التدخل المبكر (التشخيص المبكر)

الفحص النفسي: حيث يتم تحديد درجة ذكاء الطفل و سلوكه العام و قدرته علي التمييز و قدرته علي التعبير عن نفسه  و مواقفه الانفعالية
الفحص الطبي: حيث يتم فحص النمو الجسدي العام و ملاحظة و جود علامات الاعاقة الاكلينيكية، النمو الحركي، فحص الحوامل، فحص الجهاز العصبي.
البحث الاجتماعي: يتم اجراء دراسة الحالة للاسرة  و الطفل كما يشتمل علي تحديد مستوي النضج و مدي اعتماده علي نفسه.
التشخيص الفارقي: هو المقارنة بين أنواع الاعاقات المختلفة.
التحصيل الاكاديمي: و يلحظ فيه نسبة التحصيل و عدم النجاح في المدرسة و نقص القدرة علي التعلم و نقص المعلومات العامة 

5 يوليو 2016

علامات ارتفاع نسبة الحموضة في جسمك و كيف تجعله قلويا

لا يدري كثير من الناس ان الحمض الموجود بالجسم له مضاعافات صحية خطيرة لان الوسط الحمضي بيئة مثالية  للامراض و البكتيريا و الفطريات. بل و الاكثر من ذلك أن الاجسام مفرطة الحمضية تحرم الاعضاء الحيوية و العظام من المعادن الضرورية لكي تقوم بمعادلة الحمض و التخلص منه. و كنتيجة لذلك، يقل محتوي الجسم من المعادن كالكاليسيوم، و الصوديوم، و البوتاسيوم و المغنيسيوم بصورة شديدة تؤدي الي حدوث تدمير غير ملحوظ عبر سنوات الي أن تصل مستويات المعادن الي مستوي خطير يؤدي الي الحماض.

ويتكون الحامض نتيجة لتناول الكثير من الاطعمة المعروفة كمنتجات الالبان، و الحبوب و اللحوم و السكريات. و يؤدي تناول هذه الاطعمة الي تكون منتجات أيض حمضية و التي يتطلب من الجسم معادلتها أو إخراجها بطريقة ما. ولذلك فإنه من الضروي  تزويد جسمك بالمزيد من الاطعمة القلوية لمعادلة الحمض الذي تم تكوينه. 

المشاكل الصحية الناجمة عن زيادة نسبة الحموضة :

التهاب و تحسس اللثة
ضعف جهاز المناعة
عرق النسا، ألم الظهر، تيبس الرقبة
مشاكل بالجهاز التنفسي كضيق في التنفس، والسعال
انتشار الالتهابات الفطرية
الاحساس بالتعب و الارهاق 
مشاكل بالقلب والأوعية الدموية، مثل تصلب الأوعية الدموية وانخفاض تدفق الاوكسجين،و عدم انتظام ضربات القلب
زيادة الوزن والسمنة والسكري
التهابات المثانة والكلى
زيادة الشوارد الحرة و أثرها المدمر
الشيخوخة المبكرة
الغثيان، والتقيؤ، والإسهال
هشاشة العظام، وضعفها وزيادة تعرضها للكسور.
الصداع، والارتباك، والنعاس
آلام المفاصل، وآلام العضلات وتراكم حامض اللبنيك
الحساسية، حب الشباب

ولكن،هل يستطيع الجسم بنفسه تنظيم  معامل الحموضة pH؟

نعم يمكن ذلك، ولكن هذا يجلب الكثير من الآثار الجانبية. وبإستثناء المعدة، كونها قلوية، فإن جميع الأنسجة والسوائل في الجسم متعادلة الحموضة. وعلاوة على ذلك، فإن كل أجهزة  الجسم ,بإستثناء الدم, لديها معدل واسع بخصوص درجة الحموضة لكي تحافظ علي درجة حموضة الدم. وعلى الرغم من أن الجسم يمكنه تنظيم درجة الحموضة بنفسه، الا أن ذلك يتم علي حساب بعض الاجهزة الاخري.

اعرف معامل حموضتك  PH

من المهم حقا أن تقيس معامل الحموضة الخاص بك لمعرفة المستوى الحالي للحموضة في جسمك. ويترواح المتوسط الصحي لمعامل الحموضة من 6.75 الي 7.25 أما القراءة المثالية فعند 7.36.

التذوق لوحده لا يكفي لمعرفة ما إذا كان الغذاء حمضي أو قلوي

و كمثال توضيحي علي ذلك، الليمون. ففي حين أنه يعتبر من الفواكه الحمضية، الا أنه في الواقع من الاطعمة المكونة للقلوي أثنا عملية الهضم ، حيث تتأكسد الاحماض الي ثاني أكسد الكربون  و ماء وبالتالي لا يتم انتاج حمض.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن أهم المعادن القلوية في الجسم هي الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم. لذلك، فإن الأطعمة القلوية هي التي تحتوي علي نسبة عالية من هذه المعادن. ولأن معظم الأطعمة تحتوي على مزيج من المعادن الحمضية والقلوية، فإنها تعتبر حمضية إذا كانت تحتوي علي  تركيز أعلى من المعادن الحمضية والعكس صحيح.

الجسم له حدود

يُعد تناول الطعام أمرا حيويا للحفاظ على توازن نسبة الحمض و القلوي، ولأن الجسم له قدرة محدودة علي كيفية تعويض زيادة مستوي الحمض. فينتج عن هذا الجهد الذي يبذله الجسم في إعادة التوازن لبيئته الداخلية العديد من الأمراض والشعور العام بالارهاق.

وبشكل عام، يصبح الجسم أكثر حامضية إذا كانت وجبتك الاساسية تحتوي علي  الاطعمة المنتجة للاحماض مثل اللحوم والحبوب ومنتجات الألبان، والسكريات. من ناحية أخرى، الإفراط في تناول الأطعمة المنتجة للقلويات مثل الخضروات والفواكه وخضروات البحر، يجعل جسمكأكثر قلويةً. لذلك، فالحفاظ على التوازن أمر حيوي جدا.

كيف تحسن نسبة القلوية في جسمك؟

قم بقياس درجة الحموضة بشكل منتظم
اشرب الكثير من الماء (الماء القلوي إن أمكن)
إزالة الأطعمة الحمضية
استبدال الغداء التقليدي بسلطة خضراء.
استخدام أوراق الخس والكرنب.
تجنب الأطعمة المصنعة قدر الإمكان
امنع الصودا والسكر والقهوة. اشرب شاي الأعشاب والقهوة العشبية والمشروبات الخضراء بدلا من ذلك
اشرب حليب جوز الهند أو اللوز بدلا من حليب الألبان
أضف عصائر الخضراوات إلى نظامك الغذائي.

ما تأكله مهم جدا!

على الرغم من أن الحفاظ على مستويات الحموضة عند مستوي معتدل يتطلب الكثير من الجهد، الا أنه بمجرد أن تبدأ في الشعور بأنك أصبحت أكثر نشاطا وتحسنت صحتك العامة، ستجني و تقدر ثمار ما فعلت.

لا شك أن الطعام الذي تتناوله يؤثر بشكل مباشر على صحتك العامة. أو، على حد قول آن ويغمور، مؤسس معهد صحة أبقراط ،

 الطعام الذي تتناوله  إما أن يكون دواء قوي و آمن أو سُمٌ بطئ
المصدر: healthyfoodteam.com 

2 يوليو 2016

10 حقائق عن تطعيم (لقاح) الانفلونزا

لماذا يجب علينا التطعيم ضد الانفلونزا؟

الانفلونزا مرض فيروسي. تتفاوت أعراضه من معتدلة إلى حادة. بل قد تكون الأعراض شديدة لدرجة تتطلب التنويم بالمستشفى أو حتى تسبب الوفاة في بعض الحالات و تحت ظروف معينة. وتختلف حدة الانفلونزا من سنة إلى أخرى. كما أن بعض الفئات أكثر عرضة للمعاناة من المضاعافات أكثر من غيرهم كالأطفال الصغار،و المسنين، والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة.
أفضل طريقة لتقليل خطر الاصابة بالانفلونزا ونشرها للآخرين هي الحصول على لقاح الأنفلونزا سنويا. وهو يتوفر في هيئة إما حقن أو رذاذ للأنف. و كلما زادت نسبة الاناس المطعمون ضد الانفلونزا، كلما قل انتشار المرض في المجتمع.
لقاح الانفلونزا

كيف يعمل لقاح الانفلونزا؟

يحفز لقاح الانفلونزا علي إنتاج الأجسام المضادة، وهي عبارة عن بروتينات تعزز و تقوي الدفاع المناعي ضد المرض. ويستغرق الجسم حوالي اسبوعين لتوليد الأجسام المضادة بعد تلقي لقاح الانفلونزا.

في كل عام  يتم انتاج لقاح الانفلونزا ضد سلالات معينة من الانفلونزا المنتشرة. يوجد نوعان من لقاحات الانفلونزا: 

  • لقاح الأنفلونزا الثلاثي يحمي ضد نوعين من الأنفلونزاA وهما(H1N1 وH3N2 ) ونوع واحد من انفلونزا B. 
  • لقاح الانفلونزا الرباعي وهو يحمي ضد الانواع الموجودة في اللقاح الثلاثي بالاضافة الي نوع آخر من انفلونزا B .

من الذي يجب أن يأخذ اللقاح؟

الافراد الذين يعملون مع أو حول الأطفال أو الأفراد المرضى ،يجب أن يأخذوا لقاحات الانفلونزا السنوية للمساعدة في حماية أنفسهم والفئات الضعيفة من السكان. 

متى يجب أخذ لقاح الانفلونزا؟

من الناحية المثالية، فمن الأفضل أن تأخذ لقاح الانفلونزا في أقرب وقت من توفره في بداية موسم الإنفلونزا. و عادة ما يبدأ تفشي الانفلونزا في وقت مبكر من أكتوبر وتصل ذروتها في يناير. و من الافضل تلقي لقاح الانفلونزا في أقرب وقت ممكن أو قبل بداية موسم الانفلونزا لان هذا سيساعد بشكل أفضل علي حماية الافراد و المجتمع ضد الانفلونزا.

أين يمكنني الحصول على لقاح الأنفلونزا؟

تتوفر على نطاق واسع في الصيدليات ومراكز الرعاية العاجلة والعيادات ومكاتب للأطباء، والمراكز الصحية الجامعية و بعض والمدارس. 

هل يمكن أن أصُاب بالانفلونزا الموسمية بالرغم من أني أخذت لقاح الانفلونزا هذا العام؟

نعم. من الممكن الاصابة بالانفلونزا علي الرغم من تلقي لقاح الانفلونزا. و يعتمد هذا علي مجموعة متنوعة من العوامل كالعمر و الوضع الصحي للشخص. 

ما هي فوائد التطعيم ضد الانفلونزا؟


  • يساعد لقاح الانفلونزا على حمايتك وحماية من حولك من الإصابة بالأنفلونزا.
  • يساعد لقاح الانفلونزا على حماية الافراد المعرضين للخطر في المجتمع ( كالرضع والأطفال الصغار و المسنين، والذين يعانون من ظروف صحية مزمنة ) من الإصابة بالأنفلونزا وبالتلي تفادي المعاناة من المضاعفات الخطيرة.
  • سيساعدك لقاح الانفلونزا في التقليل من حدة المرض اذا اصيبت بالأنفلونزا.
  • سيقلل لقاح الانفلونزا من فرص الحاجة للتنويم بالمستشفي.
  • سيساعد لقاح الانفلونزا علي تقليل الاصابة بالمضاعافت الخطيرة المحتملة للانفلونزا.

هل يمكن أن يتسبب لقاح الانفلونزا في اصابتي بالأنفلونزا؟

لا. ليس من الممكن اصابتك بالانفلونزا من جرّاء تلقي لقاح الانفلونزا. حيث تحتوي لقاحات الانفلونزا على فيروسات خاملة ، وبالتالي لن تصاب بالمرض.

هل هناك آثار جانبية؟

قد تتسب لقاحات الانفلونزا في آثار جانبية طفيفة بما في ذلك احمرار، تورم، ووجع في موقع الحقن، ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، وآلام في الجسم.

من الذي لا ينبغي أن يتلقي لقاح الأنفلونزا؟

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأنه علي  الجميع، بدءا من عمر 6 أشهر فما فوق، أن يتلقوا التطعيم السنوي ضد الانفلونزا.

الأشخاص الذين لا يجب أن لا يتلقوا ل قاح الانفلونزا هم:


  • الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر .
  • الاشخاص الذين لديهم حساسية مفرطة من نوع لقاح الانفلونزا أو أيا من مكوناته.

Booking.com